لطيفة بنت عليّه العرفاوي.

: تونس حي منوبة منطقة (سيدي عمر) - 14 شباط فبراير.

عربية تونسية.

لطيفة في سطور

  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area_text::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area_text.inc on line 0.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_pager_none::post_execute() should be compatible with views_plugin_pager::post_execute(&$result) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_pager_none.inc on line 0.
  • warning: Illegal string offset 'url_cutoff' in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/link/link.inc on line 110.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • warning: Illegal string offset 'url_cutoff' in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/link/link.inc on line 110.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_username_comment::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/nodecomments/views/views_handler_field_username_comment.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_argument.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_argument.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_relationship::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_relationship.inc on line 0.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.

ولدت لطيفة بين بساتين الياسمين والمشموم التونسي، في بيت مثل كل البيوت التونسية أبيض اللون، فاختزنت هدا اللون ونشرته، فهي محبة للوضوح وكارهة للأقنعة، تعشق تراب الوطن الممزوج بالمطر، حين تسمع صوتها تشعر بحنين لزمن جميل مضى، وترى في صوتها قوة وسط انكسارات الحاضر، وتجد به أملا لتحيا في غد أجمل. منذ بداية مشوارها الفني لم تتعامل إلا مع الكبار الذين وثقوا بمدى موهبتها ومدى التزامها الإنساني والفني، واستمرت على هذا النهج حيث لا تقدم عملاً إلا ويكون بتوقيع واحد من أكبر الأسماء في الوطن العربي والعالم، ومن الشعراء الكبار الذين تعاملت معهم مع حفظ الألقاب: عبد الوهاب محمد، نزار قباني، ومن الملحنين عمار بليغ حمدي، عمار الشريعي، صلاح الشرنوبي، كاظم الساهر، زياد الرحباني، نصير شمه وغيرهم الكثير والكثير، في رصيدها أكثر من عشرين ألبوم غنائي، يضموا مختلف الألوان الغنائية واللهجات العربية، وكانت من أوائل الفنانين العرب الذين صوروا أغنياتهم على طريقة السينما كليب بكاميرا المخرج الكبير الراحل عاطف سالم.

نالت من أكاديمية الفنون المعهد العالي للموسيقى العربية بالقاهرة درجة البكالوريوس بتقدير امتياز، تبعه دبلومة بدرجة إمتياز مضاعف، وحاليا تحضر الفنانة لطيفة لرسالة الماجستير التي قطعت بها شوطا كبيراً وسيتم مناقشتها قريباً، وبرسالتها تلك تطرق باب لم يطرقه أحد من قبل حيث تناقش برسالتها الفرق بين الموال الشعبي في المغرب العربي و المشرق العربي، وتعتبر لطيفة أول باحثة في الوطن العربي تقدم مثل هذا الموضوع.

قدمت لطيفة تجربة الأغنية الفرنسية مع شركة يونيفرسال العالمية التي طرحت بالأسواق الفرنسية ألبوماً غنائياً يحتوي على أغنيات لطيفة بالفرنسية والعربية، وحقق الألبوم نجاحات كبيرة بأوروبا والعالم، وتم اختيار أغنية إنشالله كأغنية الأسبوع بالتلفزيون الفرنسي TV5 وtfi، وحلت بالمرتبة الخامسة بين أفضل خمس أغنيات عالمية حسب إستفتاء مجلة ELLE الشهيرة، كما وقدمت عام 2007 أغنية الحومة العربي من توزيع شركة يونفرسال العالمية وقد حضيت هذه الأغنية بإهتمام أشهر القنوات والإذاعات الفرنسية مثل France 24، France Inter. وللطيفة تجربة واحدة مع الأغنية الإنجليزية حيث قامت بتسجيل أغنية TAKE ME I AM YOURS مع الفريق الانجليزي الشهير سكويز، وقد حققت الأغنية نجاحاً كبيراً بأميركا، كما أبرمت لطيفة عقداً مع شركة وارنر العالمية يقضي بتوزيع أعمالها بالدول الأوروبية والأميركية، وكان باكورة هذه الأعمال أغنية خلووني من الفلوكلور الجزائري والتي طرحت بالأسواق العالمية ضمن ألبوم يحتوي على best of لأفضل أغنيات لطيفة.

للطيفة تجربة سينمائية واحدة مع المخرج المصري العالمي الراحل يوسف شاهين الذي أخرج للطيفة فيلم سكوت ح نصور عام 2001م بإنتاج مصري وفرنسي مشترك، شاركها البطولة الفنان الكبير أحمد بدير، الفنانة القديرة الراحلة ماجدة الخطيب وعدد من الوجوه الجديدة أمثال مصطفى شعبان، روبي، أحمد وفيق وغيرهم. وقد عرض الفيلم بالدول العربية والأوروبية بالإضافة لمشاركته بمهرجان فينيسيا ومهرجان مراكش السينمائي، ويتم من وقت لآخر عرضه عبر الفضائيات العربية، كما وتم عرضه عبر التلفزيون الفرنسي ARTE والقناة الإيطالية الأولى RaiUno.

توجت لطيفة تعاملها مع الكبار عندما اختارها أحد أهم أعمدة المسرح بلبنان والوطن العربي الفنان الكبير منصور الرحباني لتكون بطلة مسرحيته الجديدة حكم الرعيان أمام نخبة من الفنانين اللبنانيين، لتغني فيها لطيفة باللهجة اللبنانية لأول مرة، وعرضت المسرحية بمهرجانات بيت الدين وبمدينة بيروت، وقامت بجولة عربية شملت قطر وسوريا، بينما تم رفض طلب عرض المسرحية بتونس ومصر من قبل الأنظمة السابقة بالدولتين وذلك لجرأة نصها الذي يعري الواقع السياسي والإجتماعي القائم آنذاك، إلا أنه وبعد ربيع الثورات العربية عاد موضوع عرضها بتونس ومصر ليطرح من جديد على طاولة البحث.

أحيت لطيفة خلال مشوارها الفني عدد كبير من الحفلات الجماهيرية الناجحة على أعرق المسارح العربية والعالمية، حيث كانت لها حفلات بكل من مسرح قرطاج الأثري بتونس، مسرح جرش الأثري بالأردن، بالإضافة لحفلاتها بمصر، ليبيا، لبنان، عُمان، الإمارات، سوريا، الجزائر وقطر، وعالمياً أحيت عام 1997م حفلاً ناجحا بقاعة ألبرت هول ببريطانيا وكان لها حفل فني ناجح بباريس عامي 1994م و2007م.

حازت لطيفة على عدة جوائز عربية وعالمية هامة، وكان لتلك الجوائز والتكريمات طعم آخر عندما جاءها التكريم من بلدها تونس حيث مُنحت وسام الاستحقاق الثقافي مرتين الأولى عام 2003 والثانية عام 2007 وذلك تقديراً لجهودها بتقديم صورة مشرفة عن الفنان التونسي عربياً ودولياً وتقديراً لاعتزازها ببلدها تونس أينما وطأت قدماها، وقد قلدها الوسامين الرئيس التونسي السابق خلال احتفالات تونس بيوم الثقافة الوطني.

حازت لطيفة في عام 2004م على جائزة WORLD MUSIC AWARD من لاس فيغاس عن نجاحات أغنيتها ماتروحش بعيد، وأكدت لطيفة أن سعادتها بهذه الجائزة تكمن فقط لأنها ستتسلمها من أميركا، فسافرت إلى أميركا لتقول أمام الآلاف من حضور الحفل وبلايين المشاهدين عبر 500 قناة فضائية أمريكية وعالمية على الهواء أن سعادتها بهذه الجائزة لن تكتمل إلا بتحرير فلسطين والعراق، وكان لهذه الكلمة وقعها الطيب على الحضور الذي صفق لها طويلاً بإشارة واضحة إلى أن الشعب الأميركي ليس كله مع الحرب على العراق وفلسطين، كما وأشاد بهذه الكلمة كبار الشخصيات العالمية التي حضرت تكريم لطيفة بهذا الإحتفال العالمي.

ترى لطيفة أن الفنان لابد أن يكون متفاعلا مع قضايا وطنه، لذلك نراها مهمومة بقضايا هذا الوطن الذي يتألم من فلسطين للعراق ويتهدد من سوريا إلى لبنان وصولاً لدارفور، فالقضية الفلسطينية والعراقية هي أكبر آلام لطيفة ومفتاح دموعها الأول، فهى لم تقف صامتة أمام ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل من اعتداءات وحشية من قبل اسرائيل، وما تعرض له الشعب العراقي من إحتلال وسطو على خيراته وحضارته لأسباب وأكاذيب واهية، وتغنت لطيفة بحب الوطن العربي وقدمت أغنيات وطنية لعدد من الدول العربية منها بلدها الأم تونس، مصر، الأردن، ليبيا، العراق، سوريا، لبنان، فلسطين وقطر.

ومنذ إنطلاق الشرارة الأولى للثورات العربية في تونس كانت لطيفة أول فنانة عربية تعرب عن عميق ألمها لما تشهده بلادها تونس من اضطرابات وأحداث مؤسفة حيث غلبتها الدموع وهي تتحدث عن ذلك خلال مقابلة مباشرة مع الإعلامية جومانا بوعيد عبر فضائية قطر ليلة رأس السنة وتحديداً بالليلة الختامية لمهرجان الدوحة الغنائي العاشر في الحادي والثلاثين من كانون الأول "ديسمبر" 2010، وتمنت أن تكون تلك المظاهرات والاضطرابات آخر أحزان تونس في 2010 وأن تكون سنة 2011 سنة سلام ورخاء على تونس الحبيبة، ولأن لطيفة كانت ولازالت مطربة وطن وليس مطربة نظام كان صوت لطيفة يصدح بقصيدة "أهيم بتونس الخضراء" بشكل مكثف عبر الإذاعة والتلفزيون التونسي قبل سقوط النظام واستمر عرضها بشكل مكثف مباشرة بعد إعلان سقوط النظام السابق، وكانت ولازالت قصائد لطيفة الوطنية لتونس والعالم العربي تصدح بساحات الإعتصام بمختلف الدول العربية وكان حديثها عن الثورات العربية كافة حاضراً بكل حواراتها الإذاعية والتلفزيونية والصحفية

شاركت لطيفة بعدة مؤتمرات ومحافل دولية وذلك لما تعكسه لطيفة من صورة مشرفة عن الفنان الملتزم بالعالم العربي، فمثلت بلدها تونس عام 2004 بحملها شعلة الأولومبياد عند عبورها الأراضي المصرية، كما وشاركت عام 2005 بمؤتمر الأطفال العرب الدولي بمشاركة الفنان العالمي ريكي مارتن، وشاركت بذات العام بحملة إطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين فلورنس وحسين المخطوفين في العراق، بالإضافة لمشاركتها بملتقى اسطنبول مع السيدات الاول للعالم لنصرة أطفال غزة عام 2009 بتركيا، كما وشاركت بمهرجانات ثقافية وسينمائية دولية في كل من فرنسا وإيطاليا، والإمارات وقطر والمغرب.

أسست لطيفة عام 2005 مؤسسة لطيفة الخيرية لتكون أول مؤسسة خيرية لفنانة عربية، تخصص لدعم أعمال الخير بالوطن العربي والعالم، وقررت لطيفة تخصيص جزء من ريع كل حفلاتها وأعمالها الغنائية والمسرحية وظهورها عبر القنوات التلفزيونية والإذاعية لصالح هذه المؤسسة التي تهتم بدعم بناء المدارس بمختلف المدن العربية ومن ضمن نشاطات المؤسسة شاركت لطيفة بحملات دعم مشروع بنك الطعام الذي يوفر الطعام للأسر المصرية المستفيدة من المشروع وغيرها من المشاريع والمبادرات.

كانت لطيفة سباقة بإنتهاجها سياسة خاصة بإنتاج أعمالها الفنية، حيث أسست ببداية مشوارها مع رفيقة دربها السيدة دوريس موريس إسكندر شركة لارين للإنتاج الفني (لاتيسول لاحقاً) وذلك من أرباح ألبومها الاول "اكثر من روحي بحبكوتولت الشركة (لارين ولاتيسول La Reine & Latisol) إنتاج ألبومات لطيفة وأعمالها المنفردة بالإضافة لإنتاج كليبات أغنياتها المصورة وذلك منذ عام 1987 حتى يومنا هذا، وهي الخطوة التي حصنت لطيفة من عقود الإحتكار المدمرة وجعلتها مالكة لكل أرشيفها الفني المسموع والمرئي والرقمي.