لطيفة في حوار مع إذاعة الشرق الفلسطينية

  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of date_handler_field_multiple::pre_render() should be compatible with content_handler_field_multiple::pre_render($values) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/date/date/date_handler_field_multiple.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_argument.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_argument.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of date_api_argument_handler::options_validate() should be compatible with views_handler_argument::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/date/includes/date_api_argument_handler.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area_text::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area_text.inc on line 0.
  • warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/custom/custom_translate/custom_translate.module on line 14.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_argument_default_taxonomy_tid::options_submit() should be compatible with views_plugin_argument_default::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/modules/taxonomy/views_plugin_argument_default_taxonomy_tid.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_argument_validate::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_argument_validate.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_argument_validate_taxonomy_term::options_submit() should be compatible with views_plugin_argument_validate::options_submit(&$form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/modules/taxonomy/views_plugin_argument_validate_taxonomy_term.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_pager_none::post_execute() should be compatible with views_plugin_pager::post_execute(&$result) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_pager_none.inc on line 0.
  • warning: Illegal string offset 'url_cutoff' in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/link/link.inc on line 110.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • warning: Illegal string offset 'url_cutoff' in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/link/link.inc on line 110.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_username_comment::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/nodecomments/views/views_handler_field_username_comment.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_relationship::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/latifaon/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_relationship.inc on line 0.

لطيفة.. من إذاعة الشرق الفلسطينية:
دعم اختيار القدس عاصمة للثقافة مسئولية وواجب كل عربي
الشعب الفلسطيني معلم الصمود.. ولم ولن يدوم الاحتلال في فلسطين
استمرار احتلال فلسطين سبب تدهور الغناء..
ورءوس الأموال العربية تخدم إسرائيل بالكليبات الهابطة
• ليان : الفلسطينيون في تونس يعيشون معززين مكرمين
• غادة : نفتخر بمواقف لطيفة في المحافل الدولية
• أدهم سكيك: تربيت على حب لطيفة لفلسطين ولطيفة فخر لكل فلسطيني
• رانيا سكيك: أمثال لطيفة هم من يدعمونا.. ونشعر بأنفسنا من خلال صوتها
• رنا الخضراء: أفتخر كفلسطينية بوقفات لطيفة تجاه القضية
• محمد نادي: أغنيات لطيفة الوطنية محرك الصمود لمحبيها على الأرض المحتلة
• أيمن: نخوة لطيفة قد لا توجد لدى الكثير من العرب!
• معاذ: الله يرضى عليكي.. ويخليكي ربي
إعادة حوار لطيفة مع الإذاعة ثلاث مرات بناء على رغبة المستمعين

في ثالث أيام عيد الفطر المبارك استضاف أثير إذاعة صوت الشرق المحلية الفلسطينية على الهاتف لطيفة في حوار مطول مع برنامج "السهرة أحلى"، ورغم أن لطيفة أجرت العديد والعديد من الحوارات والمقابلات الإذاعية لكن هذا اللقاء كان له أثره الخاص عليها وعلى جمهورها لأنه يأتي من أرض فلسطين المحتلة، وكان الحوار يهدف بالأساس للحديث عن ترشيح القدس لتكون عاصمة للثقافة العربية كانت لطيفة صوتاً داعياً لهذا الهدف، وكانت لطيفة خلال الحوار سعيدة لأنها يوم العيد استطاعت أن تعايد محبيها في الأرض المحتلة، وقد تلقى البرنامج عدداً كبيرا من الاتصالات للحديث مع لطيفة وتهنئتها بالعيد وتحيتها على مواقفها الوطنية التي تليق بفنانة بحجم ومكانة لطيفة، وبعد انتهاء البرنامج أعيدت إذاعته ثلاث مرات بناء على رغبة المستمعين، كما عبرت عدة شخصيات فلسطينية بارزة عن سعادتهم بهذه السهرة الإذاعية ومدى إحترامهم للطيفة وثقافتها ومواقفها الوطنية الصادقة.

وقام الإذاعي عادل غريب بمعايدتها بمناسبة العيد لتقول لطيفة له ولكل فلسطين "كل عام وأنتم الأبطال والأقوياء والأحرار ومرحباً بكل ضمير رائع في هذه الإذاعة ومرحبا بالشعب الرائع شعب فلسطين وأنا يشرفني أني أكون معاكم" ليؤكد مرة أخرى عادل أن لطيفة ليست ضيفة على الإذاعة في هذا الحوار الأول من نوعه مع إذاعة فلسطينية محلية بل هي صاحبة الدار. وقالت لطيفة أنها مهما تكلمت فالناس تعرف إحساسها ولكنها قد تعجز عن الحديث للأبطال والصامدين وللشعب القوي المعلم الذي يعلم الشعوب والمظلومين على الأرض، فالشعب الفلسطيني يعلم معنى الإرادة والصمود والتحدي، ويعلم كل القيم المفتقدة في عالمنا العربي، وتمنت لطيفة من الله أن يأتي اليوم الذي تكون فيه على أرض فلسطين الحرة القوية الصامدة بين هؤلاء الصامدين والمقاومين. وحول اختيار لطيفة لتوجية دعوة تضامنية مع القدس المرشحة لتكون عاصمة الثقافة العربية قالت أنها مسئولية ووقفة إنسانية وفنية وأدبية وفكرية ونسائية ووجدانية ووطنية وقومية، وهذا دور كل فنان وكل مواطن وكل رجل وكل امرأة وكل شيخ وكل طفل، فالتعبير عن وقوفك مع القدس مثل تمسكك ووقوفك على أرضك، فإما تكون لك كرامة ورأس مرفوع أو لا تكون، فالقدس هي وطننا الأم وإذا تم اختيارها عاصمة للثقافة 2009 فهذا شرف ومسئولية لنا كعرب، فهذا الوقت لكي نصرخ ونرفض وننادي بكل قوة وهذا وقتنا كفنانين وأدباء ومفكرين ومواطنين عموماً، ولكي يتحقق ذلك لابد أن يكون كل شبر من الأرض العربية هو القدس، فيجب أن تكون هناك مهرجانات وندوات وأخبار لهذه الدعوة التضامنية مع القدس، وعن الكلمة التي وجهتها لطيفة خلال الحملة فإن مضمونها هو عبارة عن شرايين وقلب وضمير ونكون أو لا نكون، فالمضمون معروف والرسالة واضحة ومفهومة للعالم العربي كله، فيكفينا أقنعة ويجب أن نعتز بوطننا ونصرخ ونرفض الاحتلال ويكفينا 60 عاماً من الاحتلال، فقد ولدنا وفلسطين محتلة فيكفي هذا الخزي والعار في العالم العربي.

وتلقى البرنامج اتصالا هاتفيا من ليان من فلسطين التي تحدثت مع لطيفة باللهجة التونسية وقالت أنها تريد أن تقول شهادة حق أمام لطيفة بأن تونس كانت أرضاً مرحبة بهم كفلسطينيين فكانوا ضيوفاً معززين مكرمين، فقالت لطيفة بأن أبواب تونس مفتوحة للفلسطينيين وتتمنى أن تفتح أبواب تونس لفلسطين بعد حريتها، وهذا أقل واجب تجاه هذه الأرض الغالية.

وعن جولتها الغنائية الأخيرة قالت لطيفة أنها كانت سعيدة للغاية خلالها، فالجزائر بلد المليون شهيد استقبلتها بشكل لا تنساه، وفي سوريا التي قدمت فيها حفلاً في حمص وشاركت بمهرجان للشاعر الراحل الكبير نزار قباني، كما قامت بعدة حفلات من أقصى جنوب تونس لأقصى الشمال.

ثم تلقت لطيفة اتصالا من غادة من محافظة السويس بمصر إحدى أنشط أفراد عائلة محبي لطيفة، وقامت غادة بتقديم التحية لأسرة إذاعة الشرق وقالت أنها تفتخر دائما بلطيفة وبمواقفها الإنسانية والوطنية وأبدت سعادتها لاختيار لطيفة لتوجيه كلمة لدعم اختيار القدس كعاصمة للثقافة العربية، وكل موقف للطيفة في أي محفل دولي هو مصدر سعادة واعتزاز من محبي لطيفة بها، فقالت لطيفة "الله لا يحرمني منكم فأنتم القلوب الصادقة اللي حوليا" وقالت أن هذا أقل واجب تجاه الفنان الذي ميزه الله وأعطاه موهبته فإن لديه واجب تجاه وطنه وتجاه بلده، وليس بلده مسقط رأسه فحسب بل وطنه الكبير، فما بالنا بالقدس وفلسطين المحتلة منذ 60 عام.

وسأل الإذاعي عادل غريب لطيفة حول متابعتها للأعمال الفنية التي تم تقديمها في شهر رمضان فقالت لطيفة أنها ليست متابعة جيدة للتلفزيون غير في نشرات الأخبار، ولكن العمل الذي استوقفها وكان بمثابة تصحيح لتاريخ فنانة كبيرة وعظيمة هي السيدة أسمهان، ووجهت لطيفة التحية لكل القائمين على هذا العمل وعلى رأسهم المخرج التونسي شوقي الماجري الذي تفتخر به كثيرا، فقدم عملا رائعا يتحدث عن فنانة رائعة أثرت عليهم كجيل ولكن الأخبار التي كانت تقال عنها كان مبالغ فيها بشكل كبير، فسعدت بهذا العمل جداً، ونحن بالفعل نفتقد وجود عمل فيديو فيه غناء.

وتلقى البرنامج اتصالا جديداً من تونس قالت المتحدثة أنها اتصلت لتحية لطيفة وتهنئتها بالعيد وتتمنى للطيفة التوفيق، فأبدى عادل غريب سعادته بالاتصالات من تونس وسماعه للهجة التونسية وسأل لطيفة هل كانت اللهجة التونسية عائقاً في البداية؟ فقالت لطيفة أنها لا تعتبر ذلك عائقا، فعندما تغني لهجة بلادك بشكل سهل وتحسب حساب اللهجات الأخرى التي قد لا تفهم اللهجة بشكل متعمق ومحلي، وعلى سبيل المثال أغنية لاموني اللي غاروا مني التي نجحت على مدار أربعين عام في الوطن العربي، كما أن الفضائيات التي دخلت كل بيت جعلتنا نسمع اللهجة التونسية والسورية والخليجية.

وتحدثت لطيفة حول جمعية لطيفة الخيرية، وقالت أنها أقامت العديد من الحفلات الخيرية سواء في تونس أو مصر أو لبنان، وخلال حضورها للمؤتمرات الخيرية تكونت لديها فكرة تأسيس الجمعية الخيرية، ولكن البيروقراطية العربية كانت للفكرة بالمرصاد، فلابد أن يكون لها أثنى عشر شريكاً في الجمعية بالإضافة لأوراق كثيرة للغاية، ففكرت مع أدهم سكيك مدير عام موقع لطيفة أونلاين ذلك البطل الرائع في حياتها ابن فلسطين وقرروا إقامتها عبر الإنترنت الذي أصبح أسرع وسيلة لتنفيذ أي مشروع، فتم تأسيس هذه الجمعية وهناك ريع من كل حفل تقيمه لطيفة يخصص لعمل خيري وخصوصا بناء المدارس.

وسأل عادل غريب لطيفة لمن توجه غناءها؟ فقالت لطيفة أنه حسب ماذا تغني، فهي تغني لكل قلب صادق وكل قلب وإنسان بداخله تحدي وعطاء وإرادة وانتماء وأمل، فاستأذن عادل غريب لطيفة في الخروج لفاصل إخباري، وبعد الفاصل سأل لطيفة إذا كانت استمعت للموجز فقالت لطيفة أنها استمعت له للأسف وحزنت بخبر اعتقال 200 مواطن ولا أحد يعرف ما آخرة ما يحدث؟! فقال عادل غريب أن هذه هي الحياة والواقع الذي يعيشونه، فقالت لطيفة أن ما يحدث هو شحنة تحصل عليها من الواقع الذي نعيشه، وحتى في الحوادث المحلية مثل كارثة الدويقة في مصر، كل هذا استفزاز للفنان الذي يحمل هموم أرضه، وقالت لطيفة أن الخلفية الوطنية بداخلها تنبع أولا من نشأتها في أرض تؤمن بأن وطنها هو العالم العربي كله، كما أن لديها إيمان بأن الفن هو سلاح قوي ومؤثر عند الشعوب المتحضرة، ولديها إرادة في الاعتزاز بعروبتها ولابد أن يفتخر كل شعب بوطنه وجنسيته، وهذا ما يخلق بداخلها هذا النوع من الرسالة الفنية، ورغم أن هناك بعض القنوات أو المهرجانات التي ترفض ذلك وتمنع الفنان من غناء مثل هذه الأغاني، لكن هذا ليس ضريبة بقدر ما هو تحقيق للذات، فهي فخورة بعدم المشاركة في هذه المهرجانات لأنها لا تحقق نفسها بالشكل السطحي الذي يرغبون فيه،

مثلا حفلها الأخير في قرطاج وقفت مع الموسيقار الكبير نصير شمة وغنت معه قصيدة "سلام على دار السلام" كما غنت "أهيم بتونس الخضراء" و"المصري" وفي أيام حصار ليبيا كانت تغني "لو جمعوا جيوش الأرض" و" اتحدى" كل هذه الأغاني كان لها تأثير قوي على الجمهور الذي كان يتفاعل معها بشكل كبير للغاية، وذلك هو جمهورها الذي تفتخر به لأنه جمهور واعِ وليس مغيباً عما يجري حوله. وتلقت لطيفة اتصالا من تونس من بسمه التي سألتها عما تفعل إذا كان هناك من يعشقها بجنون ويخطاً في حقها ومدى مسامحة لطيفة لهذا الشخص، فقالت لطيفة أنها متسامحة مع العقلاء والمعطاءين، ولكن الذي يخطأ في حقها يخطأً في حق نفسه أولا وهي شخصيا لا تعطي الفرصة لأحد أن يخطاً. وتحدثت لطيفة حول أسلوب اختيار كلمات أغانيها حيث تختار أغانيها حسب خلفيتها الفكرية، فهناك كلمات عندما تسمعها من الشاعر تخطف منه الورقة المكتوب فيها الكلمات وتذهب إلى الملحن للعمل على هذه الكلمات، وهناك نصوص تقنعها فكرياً ووجدانياً ولها رسالة، وألبوم "في الكام يوم اللي فاتوا" احتوى على نصوص رائعة مثل أغنية "في الكام يوم اللي فاتوا" التي تعد فكرة جديدة ولحن جديد كما أن أدائها الصوتي فيها جديد عليها، وكذلك هناك أغنيات مميزة مثل "روحي بترد فيا" و"أنا عارفة" التي أعجبت بفكرتها.

وقالت لطيفة أن بداياتها مع العمالقة مثل عبدالوهاب محمد وبليغ حمدي وسيد مكاوي كان من حسن حظها، حيث احترموا فيها جديتها في الفن، فكانت من التاسعة صباحا حتى الرابعة في الأكاديمية ومن السادسة حتى العاشرة مساء في بيت عبدالوهاب محمد ثم بعد ذلك في الأستوديو مع الموسيقار عمار الشريعي، فالفن مسئولية وهذا كان ما سهل طريقها نوعاً ما لأن الذين تعاملت معهم كانوا جادين في الفن. وحول رأيها فيما تبثه الفضائيات من كليبات مسيئة للمشاهد قالت لطيفة أنها لا تعير هذه الكليبات اهتماماً، فلو صادفت كليب فيه قلة احترام للمشاهد تغير القناة فوراً دون تعليق، وقالت ضاحكة "وأرجع أقول خليني ع الأخبار أرحم"، فسألها عادل غريب لماذا وصلنا لهذه المرحلة من الغناء؟ فقالت لطيفة أن السبب في ذلك هو استمرار احتلال فلسطين منذ ستين عام، فلو لم يكن ذلك الميكروب المسمى إسرائيل لكنا أقوى ورأسنا مرفوع ولكانت قياداتنا أقوى وإعلامنا له مكانته ورسائلنا الشريفة أقوى، فسئلت لطيفة إن كانت ترى أن لإسرائيل اليد الطولى فيما يبث فردت فورا "بلا شك" فقال عادل غريب "لكن هذه الفضائيات برأس مال عربي" فقالت لطيفة "نعم.. ولكن للأسف هذا ما جعل فلسطين محتلة.. فالرأس المال العربي يخدم العدو وليس الشعب"! وإذا كانت لطيفة سوف تؤسس فضائية عربية ما هي سياسة الفضائية قالت لطيفة أن هدفها يكون "الشرف العربي" وتكون نظيفة ومحترمة ولها فنها الراقي والمحترم وتقدم ما هو جميل في وطننا الرائع.

وتحدثت لطيفة عن تعاونها مع الفنان العراقي الكبير كاظم الساهر وتلحينه لأغنية حاسب قالت لطيفة أنه اجتهد جدا في تسجيل تلك الأغنية، فخلال الحصار على العراق عام 1996 قام بتسجيل الموسيقى في العراق، فكانت الأغنية بمثابة أغنية وحدة عربية، فاللحن عراقي من مقام "مخالف" والكلمات مصرية لعبدالوهاب محمد والغناء تونسي والجمهور عربي بالطبع.

ثم تلقى البرنامج اتصالا هاتفيا من أدهم أسامة سكيك مدير عام موقع لطيفة أونلاين الذي قال أنه لا يتصل كمدير عام موقع لطيفة أونلاين بل كمواطن فلسطيني تربى على حب لطيفة لفلسطين وإخلاصها لفلسطين وللعروبة، ومثلما لطيفة فخر لكل عربي فهي فخر لكل فلسطيني، فردت لطيفة بسعادة بهذه المكالمة قائلة: يسلمك ليا وأنا فخورة بيك ومهما تكلمت عليك شوية وانت المواطن الفلسطيني اللي رفع راية بلاده وين ما يكون بتعامله وأخلاقك الرائعة وانا فخورة بيك في حياتي، وأبدى أدهم سكيك سعادته أنه يسمع صوت لطيفة من خلال أثير إذاعة فلسطينية ويتمنى أن تكون ذات يوم في الأستوديو، فسألت لطيفة أدهم عن أحوال والدته وإن كانت تسمعهم فقال لها أكيد بتسمعها وانها في غزة وسوف يرسل لها التسجيل لتسمعه. وسأل عادل غريب لطيفة إن كانت تحاول أحيانا أن تبعت من خلال أغانيها برسائل خاصة لأحد، فقالت لطيفة أن بحياتها الخاصة ما يجعلها توجه أغنية لأحد، ولكن مثلا في أغنية أتحدى كانت مقصودة وموجهة للطفل الفلسطيني من كلمات الشاعر أحمد الكاظم وألحان الموسيقار الليبي إبراهيم فهمي، وكانت من أقوى الأغاني الوطنية، ففي الأغنية الوطنية تقصد بها الطفل الفلسطيني أو العراقي.

وتلقت لطيفة اتصالاً من رانيا أسامة سكيك من غزة التي عايدت لطيفة وتمنت أن يعود عليها بالخير بإذن الله وقالت أنها شقيقة أدهم سكيك ففرحت لطيفة بالاتصال وقالت بفرحة "رانيا حبيبتي.. كيفك يا رانيا" فقالت رانيا سكيك أنهم قد فرحوا بها وتمنت أن تكون معهم في غزة بالعيد القادم.. فقالت لطيفة "يا رب.. كيف ماما؟" فقالت رانيا "الحمدلله بخير وكلنا بنتابعك من محطة لمحطة ومن إذاعة لإذاعة لأنك بتناصرينا دائما وبتفشي قلبنا زي ما بيقولوا" فقالت لطيفة أنها تشتاق لهم ولم تر رانيا سكيك منذ فترة طويلة فردت رانيا بأن ظروف الحصار هي التي تمنعهم من السفر فقالت لطيفة "لا أحنا اللي في حصار أنتوا أحرار" فعبرت رانيا سكيك عن سعادتها وأن هذا بفضل أمثال لطيفة الذين يدعموهم ليشعروا بأنفسهم وأن لهم ناسهم ولهم صوت يعبر عنهم، فقالت لطيفة "ربي معاكم.. وصوتكم أقوى الأصوات"، وسألت رانيا سكيك عن أحوال العيد مع لطيفة فردت "حلو بفلسطين وجو فلسطين وإذاعة الشرق وبيكم وأنا فرحانه بيكم وانا حاسة اليوم أنا عايدت".

وتحدثت لطيفة عن جماهير البلاد العربية وقالت أن كل البلاد جمهورها رائع فمثلا في قبلي وفي جنوب تونس كان الجمهور رائعاً وكذلك في طبرقة بأقصى الشمال وفي سيدي بوزيد وتونس العاصمة وكذلك في حمص ودمشق وفي الجزائر كان الجمهور جميلا وفي تيمقاد كان الجمهور أكثر من رائع، وكانت سعيدة بهذه الجماهير التي قد تختلف أذواقها ولكن الجمهور نفسه لا أروع منه.

وسأل عادل غريب لطيفة عن حصولها على الميوزيك آورد.. فقالت لطيفة أنها ليست من عشاق أمريكا مع احترامها لكل العرب الساكنين هناك، ولكنها لا تحبها لتأثيرها السياسي السلبي على الأمة العربية و تاريخها السيئ، كان في نيتها ألا تذهب ويمكنها أن تتسلم الجائزة في بيتها، ولكنها رأت أن لها رسالة تريد أن تقولها من على أرض أمريكا، فهذا الحدث له تغطية إعلامية عالمية واسعة وجمهور الحفل يصل للآلاف، وكان همها أن تقول كلمتها كعربية من الشرق الأوسط وتقول شكراً على هذه الجائزة ولكن سعادتي لن تكتمل إلا بتحرير فلسطين والعراق، فقال عادل غريب "عظيمة.. عظيمة يا لطيفة" فقالت لطيفة أن هذا واجب عليها، لماذا ذهبت هناك؟ فأنا كعربية لا يمكن أن أحصل على الجائزة وأفرح بها وأمشي!

وتلقى البرنامج اتصالا من رنا الخضراء من سوريا التي قالت أنها فلسطينية تعيش في سوريا وتفتخر بلطيفة جدا ولا أحد يفعل ما تفعله لطيفة من أجل الفلسطينيين، وتقدر كل مواقف لطيفة تجاه القضية الفلسطينية، ففرحت لطيفة باتصال رنا وقالت أن رنا غالية عليها جدا وتحبها كثيرا، فحيت رنا لطيفة على مشاعرها ووقفاتها، فسألتها لطيفة "وأنتي وقفاتك قليلة يا رنا؟ أنتي بطلة ورمز التحدي.. وإنشالله أشوفك في فلسطين".

وبناء طلب من الإعلامي ماهر شلبي غنت لطيفة جزءاً من قصيدة "إذا الشعب يوما أراد الحياة"، فقال عادل غريب أنه استمع كثيرا لهذه الأغنية ولكن الآن بإحساس لطيفة شعر أنه يسمعها للمرة الأولى، فقالت لطيفة أن هذه القصيدة كتبت منذ أكثر من قرن أيام الاحتلال الفرنسي لتونس، ولكن هل دام الاحتلال؟ وهل أثر الاحتلال على إرادة الشعب ورفض الشعب للاحتلال؟ لم ولن يدوم الاحتلال في فلسطين، فمجرد أن يريد الشعب الحياة.. فسوف يستجيب القدر.

وحول استعداداتها للحفلات لإرضاء الجمهور وتقديم الأغاني التي يطلبها قالت لطيفة أنها دائما تعمل بروفات على مجموعة كبيرة من الأغاني، سواء التي تتوقع أن يطلبها الجمهور أو التي لا يطلبها، ولكن لو طلب منها أغنية لم تجرِ بروفات عليها تغني جزءاً منها بمفردها بدون الفرقة وهذا ما فعلته في عده حفلات في تونس في طبرقة والمنستير وسيدي بوزيد وقرطاج والجزائر ودمشق حيث طلبوا منها أغاني قديمة مثل تاني وتالت ورابع.

وعن المشاريع السينمائية لدى لطيفة قالت أنها تشرفت بالعمل مع المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين، ولكنها انشغلت كثيرا بعد هذا الفيلم بمسرحية حكم الرعيان وألبومها مع الفنان الكبير زياد الرحباني ثم ألبوم "في الكام يوم اللي فاتوا"، وقالت أن عملها القادم سوف يكون فيلما سينمائياً لايزال يكتب حتى الآن مع الكاتبة الكبيرة أحلام مستغانمي.

وتلقى البرنامج اتصالا من محمد نادي مدير النسخة العربية لموقع لطيفة أونلاين، وقال أنه شديد السعادة لأنه يتحدث الآن إلى فلسطين، وعندما يتحدث عن لطيفة وفلسطين فالكلام يطول، فأغنيات لطيفة الوطنية كانت محركاً ودافعاً لصمود العديد من معجبي لطيفة في فلسطين رغم القصف والدمار الذي يعانون منه، فترفع أغنيات لطيفة الروح المعنوية لديهم، وكان لأغانيها الوطنية تأثير على كافة محبيها ومعجبيها، وهناك منهم الذين ليسوا فلسطينيين ولكن لطيفة وصلت لهم القضية وجعلتهم يتفاعلون معها، فلطيفة قدرت بالغناء والفن أن تعبر عن مشكلات الوطن، فقالت لطيفة أن هذا هو واجب الفنان الحقيقي، فقام عادل غريب بتحية الحس العربي في مصر التي دائما لشعبها فعل وقول ودعم للقضية الفلسطينية، وقالت لطيفة أن الفن هو سلاح قوي، فالمحارب والمقاوم يمشي وهو يغني وينتصر وهو يغني وعندما يصرخ ويرفض يغني، ولهذا أعطى الله لبعض الناس موهبة وهؤلاء عليهم مسئولية تجاه الموهبة وتجاه ربه وأرضه وشعبه وذاته وضميره.

وفي اتصال من القدس التي سوف تكون عاصمة للثقافة الفلسطينية من أيمن الذي قال أن صوت لطيفة أنار رام الله ولطيفة الآن هي نجمة العيد وأبدى سعادته لأن لطيفة دائما تتكلم عنهم في كل أعمالها المميزة، فسأل عادل غريب عن مشاعر أيمن كمقدسي حين يعرف أن صوت لطيفة سوف يكون الداعي لاختيار القدس كعاصمة للثقافة فقال أيمن أنه يحيي نخوة لطيفة التي قد لا توجد لدى الكثير من العرب، خاصة أن هذه الوقفة تأني من فنانة كبيرة مثل لطيفة فهذا شيء مشرف، فأشاد عادل غريب بالاتصالات التي ترد من القدس وتونس ومصر وسوريا والأردن،

وقال أنه من المؤكد أن وراء كل عظيمة أيادٍ، فمن وراء نجاح لطيفة؟ فقالت لطيفة أن أمها أولا وراءها حيث علمتها وربتها على أن الفن التزام منذ طفولتها، فكانت تشجعها على الغناء والدراسة فزرعت بداخلها الثقة في النفس ورغم أنها لا تقرأ ولا تكتب ولكنها سيدة عظيمة جدا، كما أن تونس بثقافتها المفتوحة على كل الثقافات العالمية وليس العربية فقط، والقلوب الرائعة التي تحيط بها مثل أدهم ومحمد وحنين وعائلة لطيفة أونلاين والجمهور الرائع في كل مكان والشعب العربي الذي اقتنع بها وبموهبتها، وكل من زرع بداخلها ثقة أعطى لها الكثير، وأولا وأخيراً الراحل عبدالوهاب محمد الذي كان له دور هام في حياتها.

واتصل معاذ من آراضي فلسطين المحتلة منذ عام 1948 من حيفا التي كانت عاصمة للثقافة والحياة العربية من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي شكر إذاعة الشرق على استضافة لطيفة وقال لها "الله يرضى عليكي.. ويخليكي ربي" وأبدى سعادته بألبوم لطيفة الجديد الذي كان مختلفاً عما كانت تقدمه وسألها ما السر في ذلك؟ فقالت لطيفة أن هذا من باب التنويع، فعندما قامت بتقديم ألبوم "معلومات أكيدة" بعد ألبوم "ماتروحش بعيد" قال البعض أنها ذهبت لشكل زياد الرحباني ولكنها لابد أن تنوع ما تقدمه، فكل ألبوم لها لابد أن يكون له شكل جديد ومختلف عن غيره. وفي سؤال عما تخاف منه لطيفة في حياتها قالت لطيفة أنها بكل صدق لا تخاف إلا من خالقها، ربما في الماضي كانت تخاف من أشياء مثل الخيانة أو الظلم وغير هذا ولكن طول عمرها لا تخاف إلا من الله رب العالمين،

فسألها عادل غريب متى تضعف لطيفة؟ فقالت أنها تضعف أمام بلادها ولا تقدر أن تتحكم في دمعتها وقد تبكي على المسرح أمام الجمهور لو غنت "أهيم بتونس الخضراء" أو "إذا الشعب يوماً أراد الحياة"، فهذه هي نقطه ضعفها التي لم تتمكن من أن تقويها، فكل شيء مقدور عليه في هذه الحياة إلا الوطن.

وقالت لطيفة أنها قد تكون محظوظة أن عيد ميلادها يوافق 14 فبراير عيد الحب، ويجعلها سعيدة بأنها ولدت يوم الحب، فقال عادل أنها ولدت في هذا اليوم لتزرع الحب وحب الوطن وحب الناس، وقدم الشكر لها بشكل شخصي وباسم إذاعة صوت الشرق، وقدمت لطيفة الشكر لكل القائمين للإذاعة وقالت أنهم ليسوا صوت الشرق بل هم قلب الشرق، وقالت أنها محظوظة أنها مع الشعب الفلسطيني الصامد القوي الحر المعلم في هذا الوطن الكبير ولا تتمنى من الله سوى طلباً واحداً أن تعيش وترى فلسطين حرة.

وأبدع الإذاعي المتميز عادل غريب بتقديم لطيفة لمستمعي الإذاعة قائلا "السهرة مختلفة والحديث سوف يكون مع وعن الفنانة اللطيفة لطيفة التونسية التي وصلت لأعالي وقمم النجاح بمختلف المجالات الفنية لاسيما الغناء الذي تكلل عام 2004 بحصولها على الميوزيك آورد التي تسلمتها في أمريكا وقامت على هواء خمسين فضائية عالمية وقالت ما قالته عن الوطن فلسطين والعراق وقضايا الشرق الأوسط العربية، لطيفة تتميز بحس فني ووطني يتزامن مع التعطش لتقديم الجديد وممتع كان لها العديد من الألبومات الغنائية وهي تاريخ فني حتى الآن يكتب في السينما والغناء والفن، وهذه الليلة سوف نشعل كل شموعنا في قدسنا وما حولها وسنضيء كل شموسنا في بلدنا وما حولها هذه الليلة سنرتب الزهور وحبات المطر وعلى بسط المحبة الحمراء نستقبل عروس الأغنية العربية، ضيفتنا غالية وعزيزة على قلوبنا كبيرة كِبر حبنا لها وأكثر، عظيمة كعظمة بلدها في قلوبنا، ضيفة القدس وفلسطين الآن عبر الصوت وحتما على الأرض قريبا ستكون، ضيفتنا أهدت للمقدسيين والقدس حبها، وأعطت للعروبة كل صوتها، فالقدس على موعد للثقافة العربية وتوقيع الضيفة سيطلق حملة التضامن معها، إنها الجميلة العروس القوية فهي من تونس الخضراء ومع ذلك فهي الضعيفة أمام الفقراء والمساكين، ضيفتنا إنسانة جميلة ناجحة طموحة محظوظة تمتلك ما يؤهلها لتصبح النجمة في عالم الغناء".

raja
الثلاثاء 16-12-2008 00:00 GMT
0
البلدtunisia

i love you latifa verrrry much ana tounisia w afta5er bi bnet bladi

فاتن
الثلاثاء 14-10-2008 00:00 GMT
23
السعودية

لطيفة كم انا فخورة بك و بوطنيتك و مواقفك الوطنية اللي هي مصدر اعتزاز وفخر لمحبيكِ ولكل انسان عربي .. اللقاء كان اكثر من رائع وطني بشدة و إنساني بشدة و عاطفي بشدة و فني بشدة .. لطيفة اكتملت فيك مقومات الفنان الصادق لم تنسي الانسان الفلسطليني المحتل في أرضه وكنتِ معاهم قلباً و صوتاً بالعيد .. عظيمة يا لطيفة عظيمة

عثمان
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
24
المغرب

تقرير كثير حلو ودمت لنا يا لطيفة الخير والحب والسلام وحبك لكل شبر عربي واضح جدا ربنا يحميكي يا فخر الفن العربي والأمة العربية بشكل عام وألف شكر للطيفة أونلاين على التقرير الرائع وعلى توفير التسجيل الكامل للقاء

الإسم أحمد المصرى
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
0
البلد مصر

الف شكر للطيفة اونلاين على اضافة ملفات اوديو واضافة تقرير كتابى للقاء لطيفة ببرنامج السهرة أحلى عبر أثير إذاعة صوت الشرق المحلية الفلسطينية،والف شكر لكل الأخوة والأخوات اللى اتصلوا بنجمتمنا لطيفة فى البرنامج .

الإسم عاشق لطوفة زياد
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
0
البلد العراق

لطيفة يا فخر الامة العربية بى مواقفها الا نسانية فى كل شى وهنا نقف وقفة مع الا نسانة التى قدمة لا فعل الخير تجاة الشعب الفلسطينى الذى طا لما احترم هاذهى الانسانة قبل الفنانة لا ئنهم احتظنوها بكل حب صادق وجميل لما تحملهو من رسا لة فنية وانسانية تجاههم لاانهم فعلان شعب صامد وصادق تجاة الوحدة الوطنية الفلسطنية الله يحفظكى وير عاكى من كل عمل انسانة تجاة الشعب الفلسطينى والعشب العربى ومن الله التوفيق لكى يا مطربة التاج العربى الجميل

بشار
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
26
الكويت

أعتذر و بشدة عن عدم مشاركتي في المقابلة حيث تم بثها في أوائل أيام العيد و كانت الزيارات العائلية تشغل تفكيرنا :( لطيفة كانت دائماً ما هوجمت بالمتاجرة بقضايا الأمة بسبب تصريحاتها و أغنياتها الوطنية، و لو فرضاً كان كلامهم صحيحاً فهي على الأقل تذكرنا في حاضرنا الأسود... عموماً لو إستطعت إسترجاع الزمان لإتصلت بالبرنامج كي أوجه كلامي لرأس حربة العرب و الإسلام إخوتنا في فلسطين و ليس للطيفة... أعلم تماماً ما تمرون به خصوصاً في غزه من خلال متابعتي للتلفزيون، لكن ما نشاهده نحن بشكل يومي لا يراه الكثير من الغير عرب بالخارج بسبب تعارض ما يحدث في فلسطين مع قوانين بثهم التي تمنع بث صور للدم و القتل الذي يحصل...قد يكون أفضل طريقة للوصول لهم من خلال الإنترنت...بتصوير الفوتوغرافي او حتى الفيديو و نقله على الإنترنت بمواقع مثل يوتيوب و فلكر مع ذكر تفاصيل بالإنجليزية لما يضطر المواطن في فلسطين من موجهته بشكل يومي. الله معاكم

بشار
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
26
الكويت

أعتذر و بشدة عن عدم مشاركتي في المقابلة حيث تم بثها في أوائل أيام العيد و كانت الزيارات العائلية تشغل تفكيرنا :( عموماً لو إستطعت إتسرجاع الزمان لإتصلت بالبرنامج كي أوجه كلامي لرأس حربة العرب و الإسلام إخوتنا في فلسطين و ليس للطيفة... أعلم تماماً ما تمرون به خصوصاً في غزه من خلال متابعتي للتلفزيون، لكن ما نشاهده نحن بشكل يومي لا يراه الكثير من الغير عرب بالخارج بسبب تعارض ما يحدث في فلسطين مع قوانين بثهم التي تمنع بث صور للدم و القتل الذي يحصل...قد يكون أفضل طريقة للوصول لهم من خلال الإنترنت...بتصوير الفوتوغرافي او حتى الفيديو و نقله على الإنترنت بمواقع مثل يوتيوب و فلكر مع ذكر تفاصيل بالإنجليزية لما يضطر المواطن في فلسطين من موجهته بشكل يومي. الله معاكم

الإسم مجنون لطيفة
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
0
البلد الاردن

كما تعودنامن لطيفة,هكذا تكون الوطنية او لا تكون.الله معك يا لطوف ولتبقي مثال لحب الوطن.

الإسم غادة
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
0
البلد مصر

شـكـرآ لطيفة أونلاين على التقرير المميز للقاء فنانتنا الكبيرة لطيفة مع إذاعة الشرق و ايضا اشكركم على إضافة الملفات الصوتية للقاء ,حبيت مشاركة لطيفة اخواتنا الفلسطنيين فرحة العيد .. لطيفة كانت كعادتها جميلة الصوت والاحساس واكيد والوجه .من خلال صوتها بثت الفرح وكانت هى مصدر سعادة كبيرة لينا فعلآ برنامج سهرتنا احلى كان من احلي ليالي العيد , سعدت جدآ بلقاء والحب اللى بيربط لطيفة بفلسطين .. ديما اشكرك لطيفة على مواقفك تجاة الوطن العربي الكبير و تجاة القضية الفلسطينة ان شاء الله تكونى من اول الفنانات اللى راح تحيي حفلات على ارض فلسطين اكيد بعد التحرير.. اتمنالك كل النجاح والتوفيق

الإسم روزي
الاثنين 13-10-2008 00:00 GMT
0
البلد فرنسا

تحيه من القدس ومن حيفا ومن غزه نابلس وعكا ويافا والنقب وكل شبر من فلسطين وعرب ال48 للفنانه الكبيره لطيفه باسم كل مشتت ومغرب يا فنانه العرب بنعثز فيكي يا ضمير العرب ومش كتير فيكي هلكللام ومع حبي ليك عاشق لطيفه ابن حيفا روزي كلو